سيميوني وفليك وناغيلسمان وغاسبيريني أبرز المرشحين لجائزة أفضل مدرب في العالم

على الرغم من ترحيل معظم مسابقات الساحرة المستديرة بمختلف قارات العالم بسبب تفشي فايروس كورونا، إلا أنّ عشاق كرة القدم يأملون أن تعود الروح إلى ملاعبها التي شهدت هذا الموسم على الرغم من توقفه تطبيق لاعبيها لأفكار مدربيهم الذين عرفوا من أين تؤكل الكتف، ويبدو أن معيار التتويج الأساسي بجائزة المدرب الأفضل هذا العالم سيكون مدرب الفريق الفائز أو المنافس بقوة على لقب مسابقة دوري الأبطال، باعتبار أن بطولتي اليورو وكوبا أمريكا قد تأجلتا إلى العام 2021
ويعتبر الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، من أبرز المدربين المرشحين لنيل الجائزة، خصوصاً بعد قيادته للروخي بلانكوس للتأهل إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا على حساب حامل اللقب ليفربول الإنكليزي بموقعة الآنفيلد، التي كانت شاهداً على دهاء الشولو الذي حول موقف فريقه من خاسر للمواجهة إلى منتصر بها عبر تبديلاته التي أثمرت مباشرة عن أهداف حاسمة.
ويدخل الألماني هانس فليك مدرب بايرن ميونخ الألماني بقوة في دائرة المرشحين للظفر بهذه الجائزة، بعدما وضع فريقه قدماً في ربع نهائي الأبطال، وعطفاٌ على ما قدمه رفقة العملاق البافاري متصدر البوندسليغا بخمس وخمسين نقطة وبفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه بوروسيا دورتموند الثاني

وفي ألمانيا أيضا، يبدو أن مدرب لايبزنغ الألماني الشاب جوليان ناغلسمان 32 عاماً أثبت أيضاً أنه من طينة المدربين الكبار المرشحين بقوة للجائزة، حيث قاد فريق الثيران الحمراء لبلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة الشامبيونزليغ للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعد أن فاز مرتين على حساب توتنهام الإنكليزي بقيادة مدربه المحنك جوزيه مورينيو.
كذلك يعد الإيطالي جيان بييرو غاسبريني مدرب أتلانتا الإيطالي من المرشحين لحصد جائزة أفضل مدرب لهذا العام، قياسا على ما حققه برفقة أبناء مدينة برغامو هذا الموسم، خصوصاً بعد تجاوزهم لعتبة الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخهم على حساب نادي فالنسيا الإسباني مقدمين أجمل العروض الهجومية حتى الآن.
ويبقى الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول والمتوج بها في الموسم المنصرم من الأسماء المرشحة أيضا لهذه الجائزة، على الرغم من خروج الريدز من مسابقة دوري الأبطال، إلا أنه يتصدر ترتيب الدوري الإنكليزي بفارق خمس وعشرين نقطة عن أقرب منافسه مانشستر ستي الثاني.
ومن المتوقع أن يدخل الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني قائمة المرشحين لهذه الجائزة، على الرغم أن ولايته الثانية في النادي الملكي لم تكن مرضية لطموحات جماهير الميرنغي الأوروبية حتى الآن.

قد يعجبك ايضا