رئيس تنزانيا يرفض اختبارات كورونا.. ويلجأ لـ “خلطة مدغشقر”

شكك الرئيس التنزاني، جون ماغوفولي، في جودة أجهزة اختبار فيروس كورونا المستوردة، وأعرب في الوقت ذاته عن “ثقته” في خليط عشبي يدعي رئيس مدغشقر أنه علاج لـ”كوفيد-19.”

ورغم إشادة منظمة الصحة العالمية بجهود الدول الإفريقية في مكافحة فيروس كورونا، واجه الرئيس التنزاني انتقادات لرفضه إغلاق الأسواق وأماكن العبادة، لزعمه أن الفيروس “غير قادر على المكوث في جسد المسيح”.

وسجلت تنزانيا 480 حالة إصابة مؤكدة، لكن تصريحات ماغوفولي، الأحد، أثارت موجة أخرى من الشكوك، حيث أشار عدد من المعارضين الى أنه لم يتم الإعلان عن حالات أخرى.

ويطالب الرئيس بالتحقيق في نتائج المختبرات الوطنية، قائلا إن بعض الاختبارات التي أجريت على عينات من الفاكهة والحيوانات “جاءت إيجابية”.

واعتبر أن ذلك يثبت أن “هناك أشخاصاً غير مصابين بالفيروس ثبتت إصابتهم”، وفق ما ذكرت كالة أسوشييتد برس.

وأرسل الرئيس التنزاني ممثلين إلى مدغشقر، لإحضار الخلطة العشبية التي شكك خبراء في مجال الطب في فاعليتها، مؤكدين أنه لا توجد أدوية معتمدة لعلاج “كوفيد-19”.

قد يعجبك ايضا