أكثر من 130 ألف إصابة بالفايروس في روسيا

بموازاة اتجاه دول أوروبية عدة، لتخفيف إجراءات العزل المُتخَذة لمواجهة فايروس كورونا، يبدو لِزاماً على روسيا التفكير ملياً قبل رفع تلك الإجراءات، وسط تسارعٍ كبيرٍ في انتشار الفايروس بالبلاد.

السلطات الروسية، أكدت تسجيل أكثر من عشرة آلاف إصابة جديدة بالفايروس، خلال الساعات الماضية، ما يرفع إجمالي الإصابات في البلاد، إلى أكثر من مئة وأربعة وثلاثين ألف حالة، قرابة نصفها في العاصمة موسكو، إلا أنها أشارت إلى أن نسبة الوفيات لا تزال محدودة مقارنة بدول أخرى كإيطاليا والولايات المتحدة، حيث سجلت البلاد ألف وثلاثمئة حالة وفاة بالفايروس حتى الآن.

وأعلن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، الأسبوع الماضي، إصابته بالفايروس المستجد، وأوكل مهامه إلى نائبه لحين انتهاء فترة الحجر الصحي.

وتتجه روسيا في الثاني عشر من أيار/ مايو، لرفع جزئي لتدابير الإغلاق، التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين، وقد لا يشمل رفع الحظر العاصمة موسكو، وبدأت السلطات بتجهيز مستشفيات ميدانية حول العاصمة، قادرة على استقبال فايروس كورونا.

تراجع بعدد الإصابات اليومية بالفايروس في إيطاليا
من جانبها قالت وكالة الحماية المدنية الإيطالية، إن البلاد سجلت الأحد، مئة وأربع وسبعين حالة وفاة جديدة بفايروس كورونا، في أقل حصيلة يومية منذ العاشر من آذار الماضي.

ويستعد الإيطاليون الذين يخضعون لإجراءات حجر صارمة منذ التاسع من آذار/مارس، لدخول سلسلة من إجراءات تخفيف العزل، الاثنين، بعد أن أودى الفايروس بحياة أكثر من تسعة وعشرين ألف شخص في البلاد.

بدورها أعلنت بريطانيا تسجيل قرابة تسعة وعشرين ألف حالة وفاة بالفايروس في البلاد حتى الآن، بما فيها وفيات المستشفيات ودور الرعاية.

قد يعجبك ايضا