ناشطة إيرانية: العنف ضد النساء والأطفال تضاعف بسبب الضغوطات الاقتصادية

قالت الناشطة الإيرانية البارزة في مجال حقوق المرأة، شهلا انتيساري إن الإغلاق الشامل الذي أقرته السلطات الإيرانية لمواجهة فايروس كورونا المستجد أدى إلى تأجيج حالات العنف المنزلي.

وأكدت شهلا انتيساري في مقابلة هاتفية مع “فويس أوف أمريكا” إن كورونا كان له آثار سلبية كبيرة على الأسر الضعيفة والفقيرة في إيران مشيرة إلى أن الضغط الاقتصادي المتزايد يترجم عادة بممارسات عدائية ضد النساء والأطفال.

وأدى الإغلاق الشامل إلى إضعاف الاقتصاد الإيراني الذي يعيش أصلا حالة ركود منذ عام 2018، بسبب تشديد الولايات المتحدة العقوبات على النظام.

قد يعجبك ايضا