ثلاث شقيقات في العراق يتعرضن للعنف من الأب “لأسباب تافهة”

قالت الناشطة الحقوقية العراقية، مها أحمد، أن رسالة وصلتها عبر تطبيق واتساب يُظهر جزء من وجه شابة وعينها مغلقة لكن جفنها الأسفل محاط بجرح على شكل هلال كبير، كما تظهر رضوض على أنفها ووجها.

وأشارت مها أحمد أن الشابة هي الشقيقة الأكبر لثلاث أخوات عراقيات يتعرضن للضرب من قبل الأب “لأسباب تافهة” وقد أجبرن على ترك الدراسة بعمر الـ 14.

وقالت الشابة الكبرى إنها تود اللجوء إلى دار رعاية، في حين أن الأختين الأصغر تخشيان من الإقدام على خطوة كهذه.

وأكدت مها أن والدهن كان يهددهن بالقتل ويضطهدهن، في حين أن الأم كانت تمنعه وتقول له إذا قتلتهن فان الناس سيظنون أن هناك أمر متعلق بشرف البنات.

ووصل طلب المساعدة إلى الناشطة الحقوقية عبر موقع فيسبوك بعد أيام قليلة على وفاة الشابة العراقية، ملاك الزبيدي، التي دفعها العنف الأسري الذي تعرضت له من قبل زوجها، إلى إضرام النار بجسدها.

وخلال الأيام الثلاثة التي أعقبت وفاة ملاك، وصل لمنظمة حقوق المرأة العراقية التي تعمل فيها مها أكثر من ثلاثين طلب استغاثة، معظمها تتعلق بحالات تحرش جنسي من قبل أفراد العائلة.

قد يعجبك ايضا