تزايد أعداد قتلى المرتزقة التابعين للنظام التركي في معارك طرابلس

لازالت دوامة العنف في ليبيا مستمرة، مع استمرار النظام التركي إرسال المزيد من المرتزقة السوريين التابعين له إلى الأراضي الليبية، والذين تتصاعد أعداد قتلاهم يوماً بعد آخر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بمقتل ستة وعشرين مرتزقاً سورياً تابعاً للنظام التركي، في معارك مع قوات الجيش الوطني الليبي خلال الساعات الماضية، في عدة محاور قرب العاصمة طرابلس.

ووثق المرصد، مقتل مئتين وتسعة وأربعين مرتزقاً سوريا في معارك ليبيا حتى الآن، مشيراً إلى أن القتلى هم من فصائل “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه” الإرهابية، قتلوا في محور صلاح الدين جنوبي العاصمة طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار العاصمة ومحور مشروع الهضبة، إضافةً لمعارك مصراته شرق العاصمة.

وفي السياق، تتزايد عمليات نقل المرتزقة السوريين التابعين للنظام التركي إلى الأراضي الليبية، مع وصول مجموعات جديدة للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق، ضد الجيش الليبي.

وبحسب المرصد، فقد تم تسجيل قوائم جديدة من قبل مرتزقة مايسمى “بالجيش الوطني” الإرهابي، بأمر من استخبارات النظام التركي، وسط ضغوطات كبيرة تمارس على الفصائل الرافضة للذهاب إلى ليبيا، تتمثل بالتهديد بإيقاف الدعم عنها.

يشار إلى أن عدد المرتزقة السوريين التابعين للنظام التركي، الذين وصلوا إلى ليبيا للقتال إلى جانب قوات الوفاق، بلغ حتى الآن، سبعة آلاف وأربعمئة، في حين وصل عدد المسجلين الذين وصلوا المعسكرات التركية للتدريب، تمهيداً للذهاب إلى هناك، ألفين وخمسمئة مرتزق، وذلك بحسب ما أكده المرصد السوري.

قد يعجبك ايضا