الفصائل الإرهابية تفرض الإتاوات وتستولي على منازل المدنيين في عفرين

جرائم وانتهاكات الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي في مدينة عفرين بشمال غربي سوريا باتت ترتكب وتسجل بشكل يومي على مرأى ومسمع العالم.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بأن إرهابيي فصيل سليمان شاه أقدموا، على طرد مُسنّ من منزله بغية السيطرة عليه وإنشاء مقر عسكري جديد ضمنه، وذلك في قرية جقلا وسطاني التابعة لناحية شيخ الحديد.

كما فرض عناصر الفصيل الإرهابي إتاوات جديدة على سكان “شيخ الحديد”، تمثلت باقتطاع ما قيمته 15% من موسم محصولهم الزراعي لكروم العنب، إضافةً لإجبارهم على شراء الصناديق الكرتونية من الفصيل.

وفرض الارهابيون على أهالي عدة قرى هناك، إتاوة مالية تتراوح ما بين 2500 – 3000 ليرة سورية عن كل عائلة، وذلك بحجة ترميم المقر الرئيسي للفصيل الإرهابي في كل قرية فيما فرض على سكان آخرين مبالغ تصل إلى 100 ألف ليرة سورية، بحسب المرصد.

الفصائل الإرهابية تعتدي على شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة في عفرين

وفي ناحية جنديرس بريف عفرين اعتدى عناصر من فصيل أحرار الشرقية الإرهابي على رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة في سوق الناحية، بتهمة إفطاره في شهر رمضان.

المرصد السوري أشار أن عناصر الفصائل الإرهابية ضربت بشكل وحشي الرجل ما سبب له رضوضاً في جسده.

ورغم ادعاء الفصائل الإرهابية تطبيق الشريعة الإسلامية، أفادت مصادر محلية أن المشروبات الكحولية والمواد المخدرة تنتشران في ريفي عفرين وإعزاز وبلدة سجو، ويتم ترويجها وتوزيعها من قبل عناصر تلك الفصائل سراً.

قد يعجبك ايضا