إشادة دولية واسعة بتجريم ختان الإناث في السودان

وافقت الحكومة السودانية، مؤخرا، على قانون جديد يُجرّمُ ظاهرة ختان الإناث، في خطوة قوبلت بإشادة واسعة من قبل هيئات دولية وناشطي حقوق الإنسان.

وجرت المصادقة على القانون من قبل مجلس الوزراء في السودان، لكن التشريع ما زال في حاجة إلى موافقة مجلس السيادة حتى يصبح ساري التنفيذ.

ونقلت صحيفة “غارديان” البريطانية، عن الناشطة سليمة أزهري، أنها تتوقع التصديق على هذا القانون من قبل مجلس السيادة، مضيفة أنّه في حال أكتمل القانون ذلك سيكون تعبيرا عن “إرادة سياسية” في البلاد.

وبموجب التشريع الجديد، سيواجه كلّ من يتورط في ختان الإناث عقوبة حبسية تصل إلى ثلاث سنوات فضلا عن غرامة.

وقال مسؤولة التواصل في وكالة الأمم المتحدة لحقوق الطفل، فاطمة نائب، إنّ هذا القانون سيكون خطوة حاسمة لمحاسبة من يقومون بختان الإناث مشيرة إلى أن الموافقة على هذا القانون “بداية جيدة”.

وكتبت وزيرة الدولة البريطانية لشؤون التنمية الدولية، آن ماري تريفيليان، في تغريدة على تويتر، أنّه من الرائع أن نرى الحكومة الجديدة في السودان توافق على تجريم ختان الإناث فلا مكان لهذه الممارسة في القرن الحادي والعشرين.

وتشير البيانات إلى أن السودان يسجّلُ واحداً من أعلى معدلات ختان الإناث ، وسط مطالبات من جمعيات حقوق الإنسان بتجريم الممارسة.

قد يعجبك ايضا