أستراليا: لاعبة أولمبية برياضة ركوب الكنو تعرض تمارينها في ظل الإغلاق الشامل

اعتادت جيسيكا فوكس، لاعبة أولمبية لرياضة ركوب الكنو (K1)، المواضبة على التمارين اليومية للإبقاء على لياقتها أثناء تمضية وقتها في منزلها في مدينة سيدني خلال فترة الإغلاق الشامل بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وعملت الاعبة فوكس، التي سبق أن نالت ميداليتين في البطولتين السابقتين للألعاب الأولمبية لرياضة ركوب الكنو (K1)، على تصوير نفسها، يوم الجمعة، وهي تقوم بالتجديف في حمام السباحة الخاص في منزلها لتلقي بذلك الضوء على أفكار مثيرة للاهتمام في حياة البطلة الأولمبية خلال الحجر الصحي.

وبينما يبدع الرياضيون في جميع أنحاء العالم بابتكار طرق متعددة للحفاظ على تمارينهم خلال عزلتهم اليومية، قدمت فوكس بعض تقنيات تمارين التوازن، حيث يمكن رصدها في اللقطات المصورة وهي تمارس الألعاب البهلوانية أثناء الإبقاء على توازنها فوق كرة التمرين أو القيام بتمارين الرفع داخل الزورق فضلا عن تقنيات أخرى مثيرة للاهتمام.

وعادة ما تلقب جيسكا بـ” فوكس الفضية” لنجالاعبة أولمبيةحها في نيل ميدالية فضية بعد أن احتلت المركز الثاني في مسابقة الكانو K1 التي أقيمت في لندن عام 2012، لتحذو بذلك حذو والديها الذين كانا لاعبان أولمبيان في رياضة ركوب الكنو قبل فترة وجيزة من إنجازاتها.

فوالد جيسكا أحرز المركز الرابع في دورة برشلونة الأولمبية عام 1992، وحصلت والدتها على الميدالية البرونزية في أتلانتا عام 1996.

ونجحت فوكس خلال مسيرتها المهنية حتى الآن بحصد 26 ميدالية في بطولة كأس العالم، وسبعة ألقاب، وكانت من بين اللاعبين المفضلين لألعاب هذا الصيف التي تم تأجيلها حتى عام 2021 بسبب تفشي فيروس كوفيد-19.

قد يعجبك ايضا