وزير الرياضة ينصح مسؤولي الكالشيو في التفكير بالموسم المقبل

يواصل فايروس كورونا ضربه لمختلف الأحداث الرياضية حول العالم فبعد إعلان رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب أن استئناف دوري الدرجة الأولى بكرة القدم غير ممكن قبل شهر أيلول/سبتمبر المقبل،

خرج وزير الرياضة في إيطاليا فيتشينزو سبادافورا هو الآخر بتصريحات أحبط من خلالها كل محبي الكرة الإيطالية عندما نصح مسؤولي الكالشيو بجعل تفكيرهم بالموسم المقبل أولوية في إشارة منه إلى إمكانية إلغاء الدوري هذا العام، وقال سبادافورا في مقابلة تلفزيونية إن مسار استكمال الموسم بدأ يضيق أكثر وأكثر وإن على رؤساء الأندية التفكير بعودة آمنة الموسم المقبل أفضل من التفكير بهذا الموسم، وأضاف سبادافورا إن القرارات التي اتخذتها دول أخرى كفرنسا قد تدفع إيطاليا إلى سلوك ذات النهج ليصبح بعد ذلك نهجاً لكل الدول الأوروبية، واعتبر وزير الرياضة الإيطالي أن الاجتماع المقبل لرابطة دوري الدرجة الأولى قد يسفر عن مفاجأة حيث تطالب أغلب أندية الكالشيو بإيقاف الموسم الحالي والاستعداد بشكل أفضل للموسم المقبل.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي قد منح بصيصاً من الأمل لاستئناف الموسم عندما كشف في مؤتمر صحفي إنه بإمكان أندية الكالشيو العودة للتدريبات من جديد، محدداً يوم الرابع من شهر ايار/مايو المقبل موعداً لاستئناف التدريبات الفردية من دون تجمعات وخلف أبواب موصدة، كما حدد يوم الثامن عشر من نفس الشهر موعداً لانطلاقة التدريبات الجماعية.

وبين هذا وذاك يبقى مصير الكالشيو معلقاً على أمل اتخاذ قرارات مهمة بهذا الشأن في الاجتماع الذي ستعقده رابطة الدوري يوم غدٍ الجمعة.
وكان الدوري الإيطالي الذي يتصدره جوفنتوس بفارق نقطة واحدة عن وصيفه لاتسيو قد توقف في التاسع من أذار/مارس الفائت على خلفية التفشي السريع لفايروس كورونا في كافة أنحاء البلاد.

قد يعجبك ايضا