كورونا يهدد محمية قرود في الكاميرون

تبخرت نصف إيرادات مركز ليمبي للحياة البرية، الذي يضم مئات من حيوانات الغوريلا والشمبانزي وغيرها، في الأشهر الأخيرة مع توقف وفود الزائرين ومساهمات المتبرعين الذين أصبحوا يعانون من ضيق ذات اليد في الولايات المتحدة وأوروبا بعد تفشي جائحة كوفيد-19.

تحصل ماليكا، وهي قردة من قرود المندريل (الميمون) وتبلغ من العمر 18 عاما في غرب الكاميرون، على فيتامين في صباح كل يوم لتعزيز مناعتها ضد أي تعرض محتمل لفيروس كورونا المستجد.

لكن التهديد الذي يشكله الفيروس على ماليكا، التي أنقذها مركز ليمبي للحياة البرية قبل 15 عاما من يدي شخص كان يحاول بيعها كحيوان أليف، أكبر بكثير من مجرد العدوى.

ففي الأشهر الأخيرة، تبخرت نصف إيرادات المركز، الذي يضم مئات من حيوانات الغوريلا والشمبانزي وغيرها، مع توقف وفود الزائرين ومساهمات المتبرعين الذين أصبحوا يعانون من ضيق ذات اليد في الولايات المتحدة وأوروبا بعد تفشي جائحة كوفيد-19.

وقال جيلوم لو فلوهيتش، مدير المركز الذي أقيم بموجب شراكة بين الحكومة الكاميرونية ومؤسسة دولية، إنه بدون استئناف التمويل في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة، فقد يضطر المركز إلى إغلاق أبوابه.

قد يعجبك ايضا