اليونان تعلن إحباط محاولة تركية لتهريب مهاجرين إلى شواطئها

دفع آلاف طالبي اللجوء نحو الأراضي اليونانية، والتنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط، هي انتهاكات تركية تتصدر سلسلة العلاقات المتوترة بينها واليونان.

اليونان أعلنت إحباطها محاولة سفن تابعة لقوات خفر سواحل النظام التركي لمرافقة قارب يقلّ مهاجرين إلى داخل المياه اليونانية قبالة جزيرة ليسبوس شرق بحر إيجه.

وتجاهلت زوارق دورية النظام التركي نداءات متكرّرة تطالب بتوقفها، قبل التقاط المهاجرين بعد ذلك بعدة ساعات.

وكوسيلة ضغطٍ على الاتحاد الأوروبي لدعم تدخله في الشمال السوري، أعلن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بفتح الحدود التركية مع اليونان أمام المهاجرين واللاجئين آواخر فيراير/شباط من العام الحالي، فيما اتهمته أثينا بتشجيع ودعم محاولات الدخول الجماعي للمهاجرين لأراضيها.

اليونان كثّفت الانتشار الأمني عند حدودها البرية والبحرية مع تركيا كما أغلقت قوات الجيش والشرطة في اليونان الحدود البرية الشمالية الشرقية بعد نقل النظام التركي آلاف المواطنين بواسطة حافلات إلى الحدود.

وتمكّن بالفعل عشرات الآلاف من المهاجرين من دخول اليونان قبل الأزمة ومعظمهم قَدِم من تركيا، فيما لا يزال نحو أربعين ألفاً عالقين في مخيّماتٍ مزدحمةٍ بائسةٍ في جزيرة ليسبوس وجزر يونانية أخرى.

قد يعجبك ايضا