وحدات حماية الشعب تنفي الاتهامات التركية بشأن مجزرة عفرين

نفى الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب نوري محمود، أيّة صلة للوحدات بالتفجير الذي حدث يوم أمس في مدينة عفرين المحتلة.

وقالَ محمود، في تصريحٍ نشرهُ المركزُ الإعلاميُّ لوحداتِ حمايةِ الشعب، إنَّ الاحتلالَ التركيّ سارعَ في توجيهِ الاتهامات إلى وحدات حماية الشّعب، لكنّ اتهاماته عاريّة عن الصّحة.

وجاءَ ذلك بعدَ اتهاماتٍ وجهها الاحتلالُ التركيُّ والفصائل الإرهابيّة التابعة له لوحداتِ حماية الشعب بالمسؤولية عن التفجير الإرهابي الذي أودى بحياةِ العشراتِ في عفرين.

يذكرُ أنَّ الفصائلَ الإرهابية التابعة للاحتلالِ التركيّ وهيئة تحرير الشام الإرهابية عادةً ما تلجأ إلى القيام بتفجيراتٍ بسياراتٍ ودراجاتٍ مفخخةٍ وعبوّاتٍ ناسفة، لتصفيةِ بعض العناصر بسبب الخلافات فيما بينها، وخاصّة في منطقة عفرين.

قد يعجبك ايضا