مشروع قرار أممي يدعو إلى هدنة إنسانية عالمية لمدة90 يوماً

في ظلِّ انتشار فايروس كورونا المستجد حول العالم وتجاوز عددِ الإصابات ثلاثة ملايين شخص، يعتزم مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرارٍ يطالب بإرساء “هدنة إنسانية” في المناطق التي تشهد نزاعاتٍ مسلّحةً حول العالم.

مشروع القرار الفرنسي التونسي، الذي أعيدت صياغته يدعو جميع الأطراف في النزاعات المسلّحة إلى الانخراط فوراً في هدنة إنسانية لمدة تسعين يوماً متتالية على الأقلّ، لإتاحة إيصال المساعدات الإنسانية إلى من هم بأمسّ الحاجة إليها، وتوفير الخدمات ذات الصلة من قبل جهات إنسانية محايدة.

وكالة الصحافة الفرنسية أشارت في تقريرٍ لها أنّ المشكلة الأكبر التي يعاني منها النص الجديد تكمن في تضمّنه فقرة فارغة تتناول دور منظمة الصحة العالمية التي وجّهت إليها الولايات المتحدة انتقاداتٍ شديدةً بسبب طريقة إدارتها لأزمة فايروس كورونا.

وكان الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش أطلق في الثالث والعشرين من آذار/مارس نداءً لوقفٍ فوريٍّ وعالميٍّ لإطلاق النّار بهدف تعزيز سُبل مكافحة الفايروس.

واجتمع مجلس الأمن حتّى الآن مرّةً واحدة للبحث في أزمة كورونا، في جلسةٍ عبر الفيديو عُقِدتْ في التّاسع من نيسان/ أبريل بمبادرةٍ ألمانيّة إستونيّة مشتركة.

قد يعجبك ايضا