لجنة دينية تطالب واشنطن بالضغط على تركيا لانسحابها من سوريا

اللجنةُ الأمريكيةُ للحريةِ الدينيةِ الدولية دَعَتْ في تقريرها السنويّ واشنطن إلى ممارسةِ ضغطٍ كبيرِ على تركيا لتوفير جدولِ زمنيٍّ لانسحابها من سوريا.

اللجنة قالت في تقريرها إنّ على الولايات المتحدة ضمان ألا تُوسِّع تركيا والفصائل المسلحة المدعومة منها منطقة سيطرتهم في شمال شرق سوريا، وأنْ لا يقوموا بأيّ عمليّات تطهير دينية وعرقيّة جديدة في تلك المنطقة، وطالبتها بالحدِّ من انتهاكاتها لحقوقِ الأقليات الدينية والعرقية هناك.

التقريرُ أوضحَ أنَّ التدخل العسكريّ التركيّ أكتوبر 2019 أدى إلى تشريد بعض الطوائف العرقية والدينية في رأسِ العين وتل أبيض، مما أثارت هذه الأحداث المخاوف من الاستبدال الديني والعرقي والثقافي القسري الذي سبق وأن أنجزته في عفرين في 2018.

وأشاد التقرير بالإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، ولمساهماتها بتوفير درجة عالية نسبيا من الحرية الدينية والحقوق المدنية في المناطق الخاضعة لسلطتها، مطالباً أمريكا بدعمها.

بدورها طالبت نائبةُ رئيسِ اللجنةِ الأمريكية، نادين ماينزا، الولايات المتحدة بدعم الإدارة الذاتية، وإزالة العقوبات من المنطقة التي تحكمها، لأنّها نموذج جيّد وفعّال ووفرت ظروف الحرية الدينية الرائعة في ظلِّ الحرب التي تعيشها سوريا على حدِّ تعبيرها.

وفي تقرير سابق للجنة اتهمت النظام التركي بإعادة توطين أُسَرِ الفصائل الموالية لها في شمال شرق سوريا، ممّا أدّى إلى التطهير العرقي لليزيدين والكُرد وغيرهم، ودعت النظام التركي إلى الانسحاب من تلك المناطق.

قد يعجبك ايضا