كورونا يلهم الآباء والأمهات لتسمية مواليدهم الجدد

أرخت أزمة فيروس كورونا في العالم بظلالها على المواليد الجديدة، حيث شرع بعض الآباء والأمهات بإطلاق اسمها على مواليدهم.

ففي مدينة باكولود وسط الفلبين، أطلق جون توباس وزوجته كولين تابيسا على طفلتهما التي ولدت في 13 أبريل اسم كوفيد ماري، في لفتة امتنان على سلامتها “في ظل تسبب كوفيد 19 بمعاناة شديدة في أنحاء العالم”، وفق ما قال والد الطفلة البالغ من العمر 23 عاماً، مشيرا إلى أنه أراد أن يذكره اسم الطفلة بأن كوفيد لم يجلب المعاناة فقط، بل جلب النعم أيضاً في إشارة إلى ولادة ابنته.

وقال توباس إنه واجه انتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب اختياره هذا الاسم، لكن ذلك لم يؤثر عليه، موضحاً أن ابنته “قد تواجه التنمر لكنه سيعلمها أن تكون شخصا جيداً”.

وفي جنوب شرقي الهند، أطلقت سيدتان اسمي كورونا كومار، وكورونا كوماري على طفليهما حديثي الولادة، وقال الطبيب س. ف. باشا الذي أشرف على إنجابهما، إنه “أخبر السيدتين بأن ذلك سيساعد على التوعية بالمرض وإزالة وصمة العار المحيطة به، وقد تفاجأ بموافقتهما”.

وقرر زوج من العمال المهاجرين في شمال شرقي الهند تقطعت بهما السبل على مسافة آلاف الكيلومترات من منزلهما في ولاية راجاستان الصحراوية، تسمية طفلهما لوكداون أي “عزل” باللغة الإنجليزية.

ونقلت تقارير إعلامية محلية عن الوالد سانجاي بوري قوله “أطلقنا عليه اسم لوكداون لنتذكر كل المشكلات التي كان علينا مواجهتها خلال هذه الفترة العصيبة”.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في العالم 3.1 مليون شخص، بينما تخطى عدد الوفيات 216 ألفا.

قد يعجبك ايضا