فنان تشكيلي مغربي يحول الكمامة إلى لوحة فنية

أنجزَ الفنانُ التشكيلي المغربيّ فؤاد شردودي لوحة تشكيلية فنية عنوانها “corona world” (عالم كورونا)، محولاً في عملهِ الكمامةَ بصغرِ مساحتها إلى قطعة فنية مبيناً دورها في مواجهة الطارئ الصحيّ الذي يشهده العالم.

ولجأَ الفنانُ شردودي إلى توظيفِ الكمامةِ في عملهِ محاولاً نشرَ الوعي بأهميةِ دخولِ الكمامةِ إلى الحياةِ اليوميّةِ في المغرب للوقاية من الإصابة بعدوى فايروس كورونا.

وتضمّنت لوحةُ شردودي اصطفافٌ لأشباهِ وجوهٍ بكماماتٍ خضراء في الأعلى، وتنتهي جهة اليسار من اللوحة بما تبقى من جسد متهالك بفعلِ افتراسِ فايروس كورونا القابع بشكله النافر.

وتضاف هذه المساهمة الفنية للفنان شردودي، إلى لوحة أخرى أنجزها في السابق، حيث عرضها للبيع ليحوّل ثمنها إلى الصندوق الخاص لمكافحة فايروس كورونا في المملكة المغربية.

قد يعجبك ايضا