الصحة العالمية تحذر من تفشي فايروس كورونا في مخيمات اللاجئين

تزداد المخاوف العالمية يوماً بعد يوم من تفشي فايروس كورونا ووصوله إلى مخيمات اللاجئين التي تشهد بلدانهم نزاعاتٍ منذ أعوامٍ، ما يُنذر بحدوث كوارثَ صحية.

المدير العام لمنظّمة الصحّة العالمية تيدروس أدهانوم، حذّر من تداعياتٍ خطيرةٍ في حال تفشي فيروس كورونا في صفوف اللاجئين حول العالم، وخصّ بالذكر كلَّاً من سوريا واليمن وهايتي والصومال والسودان، مشيراً إلى أنّ كارثةً صحيةً ستحدث حال تفشيه في مخيّمات اللاجئين.

أدهانوم قال إنّ المنظّمة تتواصل مع بقية وكالات الأمم المتحدة وأجهزتها المختصّة من أجل حماية اللاجئين المعرضين لظروفٍ إنسانيةٍ وصحيةٍ قاسية، مُعرباً عن خشيته من أنّ اللاجئين سيدفعون ثمناً باهظاً فيما إذا تفشّى الفايروس، بسبب الأوضاع الصحيّة الصعبة وضعف القدرات العلاجية المتوفّرة.

وفي شأنٍ متّصل، ناشد أدهانوم البرلمانات العالمية لسنِّ وتعزيز التشريعات اللازمة لوضع الاستراتيجيات القادرة على مواجهة الأزمات الصحية في المستقبل، منوِّهاً إلى أنّ الوحدة الوطنية هي أساس التضامن الدولي، وترك الخلافات الداخلية.

كما انتقد مدير منظّمة الصحة العالمية الدول العظمى لعدم تعاونها في مواجهة أزمة كورونا كما حصل في الماضي مع أزمات مشابهة، مشدِّداً على أنْ تكون قرارات إدارة الأزمة مستندةً إلى التشاور الواسع بين القوى السياسية لتعزيز ثقة المواطنين بها، وتوفير العناية والحماية لفئات المجتمع الضعيفة.

قد يعجبك ايضا