الأمم المتحدة: توقعات بفقدان ملايين النساء لوسائل تنظيم الأسرة وارتفاع العنف المنزلي

توقع صندوق الأمم المتحدة للسكان مع احتدام انتشار فايروس كورونا أن تفقد أكثر من 47 مليون امرأة في العالم القدرة على الوصول إلى وسائل تنظيم الأسرة الحديثة مما قد يؤدي إلى حدوث 7 ملايين حالة حمل غير مقصودة، مرشحة للارتفاع، كلما طالت مدّة الإغلاق.

وبيّنت الأمم المتحدة في تقرير لها أنه يُمكن حدوث 31 مليون حالة إضافية من حالات العنف القائم على النوع الاجتماعي إذا استمر الإغلاق الكامل لمدة 6 أشهر على الأقل.

وكشف التقرير عن تأثير فايروس كورونا على النساء وذلك في ظل الأعباء المفرطة التي تتحمّلها النُّظم الصحية، وإغلاق المرافق أو الحدّ من الخدمات المقدمة للنساء والفتيات، إضافة لتخطّي الكثير منهنّ الفحوصات الطبية الهامّة خوفا من الإصابة بالفايروس.

ويتخوّف الصندوق حدوث اضطرابات في برامج منع ختان الإناث وهو ما يؤدي إلى حدوث مليوني حالة ختان خلال العقد المقبل، بالإضافة إلى اضطرابات في الجهود المبذولة للحدّ من زواج القاصرات، ما يتسبب في حدوث 13 مليون حالة زواج أطفال.

ومن جانبها قالت المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان د. ناتاليا كانيم، إن البيانات الجديدة تظهر الأثر الكارثيّ الذي يمكن أن يُحدثه فايروس كورونا، مشددة على ضرورة ضمان صحة وحقوق المراة الإنجابية، وتقديم الخدمات، وحماية المستضعفين ودعمهم.

قد يعجبك ايضا