وزارة الدفاع التونسية تنفي استخدام النظام التركي قاعدة جوية لضرب ليبيا

نفت وزارةُ الدفاعِ التونسيةُ استخدامَ النظامِ التركي قاعدةَ رمادة الجوية، لتنفيذِ ضرباتٍ ضدَّ ليبيا، قائلةً إنها لن تسمحَ لأيِّ قواتٍ أجنبيةٍ باستعمالِ أراضيها في أيِّ عملياتٍ عسكرية.
وأكدت الدفاعُ التونسيةُ في بيان، الثلاثاء، عدمَ صحةِ ما أسماها الادعاءاتِ والإشاعاتِ التي روّجتها بعضُ المواقعِ الإلكترونيةِ حولَ استعمالِ قوى أجنبيةٍ للأراضي التونسيةِ منطلقاً لعملياتٍ عسكرية.

وتحدثت تقاريرُ نُشِرت على مواقعِ التواصلِ الاجتماعي، عن استخدامِ النظامِ التركي لقاعدةِ رمادة العسكريةِ في الجنوبِ التونسي، كمنصةٍ لدعمِ تدخلها العسكري في ليبيا وتقديمِ الإمداداتِ اللازمةِ لحكومةِ الوفاقِ الليبية.

ويحذرُ نشطاءُ وسياسيونَ تونسيونَ من الضغوطاتِ التي يمارسها رئيسُ النظامِ التركي رجب طيب أردوغان على بلادهم، لاستخدامها كمنصّةٍ لعملٍ استخباراتيٍّ وعسكريٍّ تنفيذاً لمشروعهِ التوسعيِّ في ليبيا.

قد يعجبك ايضا