معلمة أمريكية تبتكر طريقة ذكية لتدريس العلوم لطلابها

ابتكرت معلمة العلوم الأمريكية في تكساس أفري ديبيترو، سلاحا سريا في مجموعة أدواتها للمساعدة على إبقاء طلابها مرتبطين بعلومهم بعد أن أجبرهم فايروس كورونا على البقاء في منازلهم إلى أجل غير مسمى.

وأطلقت أفري تجربة منزلية تدعى “كيس التجشؤ” حيث دعت طلابها إلى الجمع بين الخل وصودا الخبز في كيس بلاستيكي، إما في مطابخهم أو في ساحاتهم الخلفية، فإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، فسوف تندفع التجشؤات عبر بلدة تكساس الجنوبية الشرقية الصغيرة حيث تعمل أفري ويلتقي الخل الحمضي بكربونات الصوديوم، ويطلق الغاز من الكيس.

وقالت معلمة العلوم والتي تعلم حوالي 160 طالباً تتراوح أعمارهم بين 11 و 14 عاماً في لوكهارت، إن هدفها من هذه التجربة إدخال العلم إلى منازلهم وجعلهم يمارسون مادة العلوم.

واضطر المعلمون في جميع أنحاء الولايات المتحدة إلى تطوير خطط الدروس عبر الإنترنيت بعد أن أغلقت كل الولايات تقريبا مدارسها لمنع الفايروس القاتل من الانتشار .

قد يعجبك ايضا