“قبعات التباعد” حيلة صينية لتطبيق التباعد الاجتماعي في المدارس

طبقتْ مدرسةُ يانغزينغ الابتدائية في مدينة هانغزو التابعةِ لمقاطعةِ زيجيانغ شرقي الصين، فكرةَ “قبعات التباعد “للحفاظ على سلامة تلاميذها، بالتزامن مع استقبال التلاميذ في 26 أبريل نيسان/الجاري، بعد أن سمحت السلطات الصينية بإعادة فتح بعض المدارس نتيجة تراجع أعداد الإصابات بفايروس كورونا بشكل ملحوظ.

وأجبرتِ المدرسةُ طلابَها على ارتداءِ الكمّاماتِ الطبيّة وقبعاتِ التباعد، وهي عبارة عن قبعاتٍ مصنوعةٍ من الورقِ المقوّى مزودةً بشرائطِ جانبيّة يصلُ طول هذه الزوائد إلى نحو متر لتنبيه الطلاب بضرورة تطبيق التباعد الاجتماعي.

ولاقت فكرة قبعات التباعد إعجاباً واسعاً في أنحاء الصين، ويبدو أنّه سيتم تطبيق الفكرة في المدارس الأخرى التي تمّ فتحها بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الإغلاق على خلفيّة فايروس كورونا.

قد يعجبك ايضا