طفل يخسر في لعبة إلكترونية…والنتيجة جريمة قتل مروعة

أقدم طفل يبلغ من العمر 13 عاماً على قتل شقيقه الأصغر ذي 7 أعوام بطريقة مروعة، خشية أن تعلم والدته بما فعل من فوضى بالمنزل بعد خسارته جولة في لعبة فيديو.

وبدأت أحداث الواقعة المأساوية بعد أن ذهبت الأم مصطحبة معها طفلتها البالغة من العمر 6 أشهر إلى منزل عائلتها في منطقة كراسنويارسك كراي وسط روسيا تاركة طفليها في المنزل.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية نقلاً عن وسائل إعلام روسية أن الطفل الأكبر استيقظ ليلاً ليلعب على هاتفه مع آخرين يشاركونه نفس اللعبة، ثم قام بتحطيم هاتفه نتيجة خسارته لإحدى الجولات السهلة.

وشرع الطفل بتحطيم أثاث المنزل بشكل هستيري، الأمر الذي جعل شقيقه الأصغر يستيقظ من نومه هلعاً ليختبئ في المطبخ، وينال خمس عشرة طعنة قاتلة بالسكين من شقيقه المكتظ غضباً.

وأخبر الطفل المراهق والدته بأن أحدهم تسلل إلى المنزل وقتل شقيقه وحطم الأثاث، واعترف لاحقاً خلال التحقيقات بجريمته مبرراً فعلته بأنه يخشى أن يخبر أخوه والدته بما فعل بالمنزل، فلم يجد وسيلة من إسكاته سوى القضاء عليه.

وذكرت تقارير إعلامية روسية أنه جرى إحالة الطفل إلى إحدى المصحّات النفسية للتأكد من حالته النفسية والعقلية.

قد يعجبك ايضا