الإرهابيون يستولون على منازل المدنيين غربي رأس العين المحتلة

قالتْ مصادرُ محليّةٌ من مدينةِ رأسِ العينِ المحتلّة، إنّ عناصرَ ممّا يسمّى بالفرقةِ عشرين التابعةِ للاحتلالِ التركيّ، استولتْ على منازلَ للمدنيينَ بحجةِ إقامةِ كمائنَ نتيجةَ الاقتتالِ شبه اليومي الذي تشهدُهُ المنطقة.
وأضافتِ المصادرُ أنّ عناصرَ الفرقة عشرين الإرهابيّة حوّلتِ المنازلَ التي استولت عليها في قرية حروبي غربي المدينة، إلى كمائنَ عسكريةٍ للتصدّي لإرهابيي ما يسمّى بأحرارِ الشرقيّة، مؤكِّدةً أنّ جميعَ محتوياتِ تلكَ المنازلِ سُرِقَت.

وكانت اشتباكاتٌ عنيفةٌ قد اندلعتْ قبلَ يومينِ بينَ كلٍّ من فصيلي الفرقة عشرين وأحرار الشرقية الإرهابيينِ التابعينِ للاحتلالِ التركيّ، على ما تمَّ نهبه من مسروقاتٍ لممتلكاتِ المدنيينَ في رأسِ العينِ وريفِها.

قد يعجبك ايضا