هندية عُزلت داخل مدرسة بسبب كورونا.. فتعرّضت لاغتصاب جماعي

فتحت الشرطة الهندية تحقيقا في مزاعم تعرض امرأة أربعينية لاغتصاب جماعي في مدرسة بولاية راجاستان الصحراوية، بعد عزلها بمفردها ليلة واحدة ضمن إطار إجراءات العزل العام المطبقة بالبلاد بسبب فايروس كورونا.

ووقع الحادث الأسبوع الماضي، عندما طلبت الضحية التي تعمل بأجر يومي توفيرَ مأوى لها في مركز للشرطة، بعد أن سارت عدة كيلومترات ضلت خلالها الطريق إلى قريتها.

وبسبب عدم وجود مركز عزل، وفّرت لها الشرطة المأوى في مبنى مدرسة خلال الليل، حيث قالت إن ثلاثة رجال اغتصبوها.

من جهته، أكد بارث شارما نائب قائد الشرطة بمنطقة ساوال مادهوبور في ولاية راجاستان الذي تولّى التحقيق في القضية إلقاءَ القبض على الرجال الثلاثة الذين اغتصبوا المرأة داخل المدرسة، وإيداعهم السجن.

وأضاف شارما أن المرأة أُرسلت إلى منشأة محلية للعزل الصحي، لفحصها خشية إصابتها بمرض كوفيد-19 الناتج عن فايروس كورونا.

ودفعت إجراءات الإغلاق العام التي أعلنها رئيس الوزراء ناريندرا مودي الشهر الماضي من أجل احتواء تفشي فايروس كورونا، عشرات الآلاف ممن فقدوا وظائفهم في المدن إلى السير أياما للوصول إلى قراهم.

يذكر أن البيانات الاتحادية تشير إلى أن حادث اغتصاب يقع كل 20 دقيقة في المتوسط بالهند، على الرغم من القوانين الصارمة المعمول بها في البلاد.

قد يعجبك ايضا