مجلس الزنتان يفوّض الجيش الليبي مسؤولية تسيير أمور البلاد

أعلنَ مجلسُ أعيانِ مدينةِ الزنتان تفويضَهُ الجيشَ الوطنيَّ الليبيّ، لتولّي مسؤوليةِ تسييرِ أمورِ البلاد، مُبدياً تأييدَهُ لعمليّةِ الكرامةِ التي تستهدفُ ما وصفَهم بالإرهابيين.

وقالَ المجلسُ في بيانٍ، إنّهم يفوّضونَ الجيشَ بإعدادِ دستورٍ للبلادِ يتوافقُ عليه الليبيون، والذهاب إلى انتخاباتٍ برلمانيّةٍ ورئاسيّة، تمارسُ من خلالِها كلُّ مكوّناتِ الشعبِ الليبيّ حقَّها في التعبيرِ وإسهامِها في بناءِ البلاد.

وشدَّد البيانُ على أنّ هذا التفويضَ يأتي بمثابةِ محاولةٍ أخيرة لإنقاذِ البلادِ من الحروبِ والصراعات، ووقفِ ما تتعرّضُ له من إرهابٍ وتدخّلٍ خارجيٍّ سافر، على مدى قرابةِ عقدٍ من الزمان.

وأعرب المجلسُ، عن أملِهِ في أن يلقى توجهُهم هذا دعماً من أجلِ ليبيا حرّة مستقلّة، مطالباً بإسقاطِ حكومةِ الوِفاق وسحبِ الاعترافِ بها.

قد يعجبك ايضا