طيور النحام في ألبانيا تعود من جديد بفضل كورونا

عادت الأجناس الأربعين من طيور النحام المهاجرة إلى بحيرة نارتا الشاطئية الألبانية بعد توقف مراكب الصيد والمصانع واختفاء السياح من البحيرة نتيجة تفشي فايروس كورونا.

وتخطى عدد طيور النحام في البحيرة حالياً ثلاثة آلاف حسب الإحصائيات، فيما كان عددها نحو ألفين في كانون الثاني/يناير الماضي، أتت من إيطاليا وأفريقيا واليونان وإسبانيا وفرنسا.

وأشار “ميران توبي” مؤلف أول دليل للطيور في ألبانيا إلى أن طيور النحام لم تكن تتكاثر من قبل في هذا البلد، ولكن يأمل الخبراء تكاثر هذه الطيور في هذا العام بسبب السكينة والهدوء المصحوب بوفرة الأغذية حيث سيكون عاملاً مشجعاً لكي تتكاثر وتبني أعشاشها.

يذكر أن النحامة طائر هادئ غير أن جهازها العصبي في منتهى الضعف لذلك لا تمارس طقوس الجذب للتزاوج في الأماكن التي تشهد الضجيج.

قد يعجبك ايضا