تقنية الأساور البيومترية لرصد الإصابات بكورونا في ليختنشتاين

تعتزم إمارة ليختنشتاين في جبال الألب استخدام تقنية قديمة لرصد الإصابات بفايروس كورونا، وهي الأساور البيومترية التي تستخدم عادة في تتبع دورة الخصوبة لدى النساء، حيث سيتم تزويد 2200 متطوع بهذه الأساور بهدف تحديد الفايروس في مرحلة مبكرة.

ومن ميزات هذا السوار أّنّه قادر على قياس درجة حرارة الجلد ونبض القلب ووتيرة التنفس ومستوى تدفق الدم.

وإذا ما ثبت فعاليته سيتمكّن هذا السوار من رصد المرضى ومعالجتهم سريعاً وتتبع الأشخاص المعزولين الأكثر عرضة عن بعد، حيث ستصدر نتائج الدراسة في فصل الخريف.

وأشار مختبر “ريش غروب” الصيدلاني وشركة “أفا” السويسرية الناشئة المطورة للسوار في بيان إلى أنّ الهدف يكمن في الحصول على نتائج البحث قبل انتشار موجة ثانية محتملة من الإصابات في النصف الثاني من عام 2020 للتمكن من التحرك بفعالية ضدّ تفشّي فايروس كورونا.

قد يعجبك ايضا