المسماري: أكثر من 17 ألف إرهابي نقلتهم تركيا من سوريا

الهدنة التي تم إعلانها في الثاني عشر من كانون الثاني/ يناير الماضي، تم استغلالها من قبل حكومة الوفاق لاستقدام المزيد من المرتزقة السوريين التابعين لتركيا ومن جنسيات أخرى، هذا ما أكده المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري.

المسماري كشف في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط، أن مصادر من داخل الجيش الوطني السوري الإرهابي، التابع للنظام التركي، أكدت أن هناك أكثر من سبعة عشر ألف إرهابي انتقلوا من سوريا إلى ليبيا، وأن ما يقرب من ألف وثمانمئة منهم عادوا إلى سوريا، بينهم جرحى، فيما سقط أكثر من ألف قتيل.

وبشأن الانتهاكات التي رافقت سيطرة قوات حكومة الوفاق على مدنٍ بالساحل الغربي، قال المتحدث باسم الجيش الليبي إن هذه القوات ارتكبت جرائم انتقامية وعمليات إرهابية لترويع المدنيين، وبحسب المسماري فإن الأمر كان بمثابة رسالة قوية تدحض أي حديث عن الحاضنة الشعبية لهم.

المسماري: رصدنا طائرات حربية تركية تقوم بمناورات بإقليم طرابلس البحري

وفيما يتعلق بالتقارير التي أشارت إلى المخاوف من إقحام النظام التركي لطيرانه الحربي في الحرب، وتوجيه ضربات بعيدة المدى تستهدف مقار القيادة العامة للجيش الليبي، أوضح المسماري بأنهم رصدوا بالفعل هذه التحركات في الأيام الماضية.

وأشار المتحدث باسم الجيش الليبي إلى أن مجموعة من الطائرات الحربية التركية، قامت بمحاكاة استهداف مواقع داخل الأراضي الليبية، وأن المناورة كانت في إقليم طرابلس البحري بمشاركة أربع طائرات مع طائرة تزويد بالوقود.

قد يعجبك ايضا