الأمم المتحدة تعبر عن قلقها من انتهاكات الشرطة أثناء مواجهة كورونا

عبّرَ مكتبُ الأممِ المتحدة لحقوقِ الإنسان، عن قلقهِ من اعتقالاتٍ طالت مئاتِ الآلافِ من الأشخاص، إضافةً إلى قتلِ آخرينَ في خمسِ عشرة دولة، أعلنت حالاتِ الطوارئ بسببِ فايروسِ كورونا.
واستنكرت مفوضةُ الأممِ المتحدة لحقوقِ الإنسان ميشيل باشليه في بيان، وقائعَ إطلاقِ النارِ والاعتقالِ دونَ أنْ تكونَ محددة، وقالت إنَّ سلطاتِ الطوارئ يجبُ ألا تكونَ سلاحاً تمارسهُ الحكوماتُ لقمعِ المعارضة.

وأشارت باشليه إلى أنَّ الشرطةَ وقواتِ الأمنِ استخدمت القوةَ المفرطةَ وأحياناً القاتلة، مضيفةً أنَّ الانتهاكاتِ غالباً ما ارتكِبت بحقِّ أشخاصٍ ينتمونَ إلى الطبقاتِ الفقيرةِ والمحرومةِ في المجتمع.

واعتقِلُ الآلافُ من الأشخاصِ في عدةِ دولٍ لعدمِ تقيدهم بإجراءاتِ العزلِ العام، من بينها إيران والمغرب والأردن وجنوب أفريقيا، فيما تصدرت الفلبين القائمةَ مع القبضِ على مئةٍ وعشرينَ ألفَ شخص.

قد يعجبك ايضا