معمرة شاركت في الحرب العالمية الثانية تحتفل بعيد ميلادها الـ 100

احتفلت المعمرة ماري فييروس بعيد ميلادها الـ 100، والتي تعتبر رمزا للنساء اللواتي تقدمن للعمل في خطوط التجميع خلال الحرب العالمية الثانية، حيث كانت تعمل لحامة على طائراتB-29 .

وذكرت التقارير الإخبارية، أن ماري احتفلت بعيد ميلادها المئة على الرغم من تفشى فايروس كورونا، حيث جلست في حديقة منزلها بينما خرج العديد من الجيران والمواطنين ورجال الشرطة في موكب احتفالي من أجلها فقط.

وخططت ابنة أختها أنجيلا جونسون لحفل عيد ميلادها والذي لم يقم بسبب انتشار فايروس كورونا، وقالت: ماري لم تخدم بلدها فقط بصفتها روزي اللاحمة، بل كانت مثالاً على الحب والقوة والشجاعة.

وأشارت التقارير، أنه بسبب الحربين العالميتين ألزمت الدول بالاستفادة من سكانها بالكامل لهزيمة أعدائهم، حيث شُجعت النساء للعمل في الصناعة ولتولي وظائف كانت سابقا للرجال فقط.

قد يعجبك ايضا