الرئيس العراقي يدعو الكتل السياسية لحسم ملف تشكيل الحكومة

بعد أن كانت كلّ المؤشرات تدلّ على أنَّ كافّة الأمور تمشي في مسارها الصحيح نحو تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء المكلّف مصطفى الكاظمي، عادت الغيوم لتتلبد في سماء الحكومة المنشودة إثرَ الخلافات التي ظهرت حول الحقائب الوزاريّة.

ومع ظهور هذه الخلافات التي ستضع بكلِّ تأكيد العراقيل في عجلةِ تشكيلِ الحكومةِ، دعا الرئيسُ العراقيّ برهم صالح الكتلَ السياسية لحسم ملف تشكيل الحكومة الجديدة، مضيفاً أنها يجب أن تراعي حقوق جميع مكونات الشعب العراقي.

صالح وخلال استقباله لوفد من الجبهة التركمانية أكّد على أهميّة توحيد الجهود بين القوى السياسية لحسم ملف تشكيل الحكومة، مشدداً على ضرورة ترشيح العناصر الكفؤة والنزيهة القادرة على إدارة مفاصل الدولة بكل نجاح ومسؤولية.

وبدوره، أكد النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر، أن رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي سيقدم كابينته الوزارية النهائية، يوم الأحد، لمجلس النواب.

جابر أوضح بأن الكاظمي أكمل كابينته الوزارية بتعديل بعض المرشحين، مضيفاً أن رئاسة مجلس النواب ستحدد موعد انعقاد جلسة منح الثقة للحكومة بعد استلامها الكابينة الوزارية والسير الذاتية للمرشحين وأن جميع أعضاء مجلس النواب سيدعمون الوزراء ذوو الكفاءة والمهنية.

من جهة أخرى كشف مصدر نيابي عن تحركات لعدد من النواب بجمع تواقيع لبقاء عدد من وزراء حكومة عادل عبد المهدي ضمن كابينة الكاظمي وذلك بمعزل عن كتلهم السياسية.

وقال المصدر إنَّ تلك التحركات أربكت مشهد الكابينة الوزارية كون أغلب الكتل السياسية لا ترغب ببقاء أي وزير من حكومة عبد المهدي، مضيفاً أن جمع التواقيع جعل الكاظمي في حرج كبير بين النواب وقادة الكتل السياسية.

قد يعجبك ايضا