اليمن.. المجلس الانتقالي الجنوبي يعلن “إدارة ذاتية” في المحافظات الجنوبية

في خطوةٍ مفاجئة، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، إدارة ذاتية للمحافظات الجنوبية، ما يضع اتّفاق الرياض الذي رعته السعودية بين الجانبين الحكومي والانتقالي الجنوبي نهاية العام الماضي على المحك.

بيان المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أعلنه مساء السبت، قال إنّ رئيس المجلس عيدروس الزبيدي أعلن الإدارة الذاتية بالجنوب اعتباراً من الخامس والعشرين من نيسان / أبريل الجاري، على أن تباشر لجنة الإدارة أداء عملها وفقاً للمهام المحدّدة لها من قبل رئاسة المجلس.

المجلس أعلن أيضاً حالة الطوارئ في عدن وعموم محافظات الجنوب، وتكليف القوات العسكرية والأمنية الجنوبية بتنفيذ ذلك، فيما واكب الإعلان انتشار أمنيّ كثيف لقوات المجلس الانتقالي في عدن، العاصمة المؤقتة لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

حكومة هادي تندد بإعلان الإدارة الذاتية من قبل المجلس الانتقالي

إعلان الإدارة الذاتية للجنوب خطوة لاقت استنكاراً وتنديداً من حكومة هادي، التي وصفها وزير خارجيتها محمد الحضرمي أنّها استمرارٌ للتمرد المسلّح، وإعلان رفضٍ وانسحابٍ تامٍّ من اتّفاق الرياض، مطالباً السعودية كقائدة للتحالف العربي في اليمن، اتّخاذ موقفٍ واضحٍ وحازم، والقيام بإجراءاتٍ صارمةٍ تجاه المجلس الانتقالي الجنوبي.

وكان من المفترض أنْ ينضمَّ المجلس الانتقالي الجنوبي ومناطق أخرى بجنوب البلاد إلى حكومةٍ وطنيةٍ جديدة، ووضع كلّ القوّات تحت سيطرة الحكومة بموجب اتّفاق سلامٍ تمّ التوصل إليه في الرياض نهاية العام الماضي، لإنهاء الصراع على السلطة في اليمن، لكن المجلس الجنوبي يتّهم حكومة هادي بمحاولة الانفراد بالسلطة وزعزعة الاستقرار في الجنوب.

قد يعجبك ايضا