العراق.. الصدر يدعو الفتح للتخلي عن منصب وزارة الداخلية

الخلافاتُ على أسماءِ مرشّحِي الوزاراتِ ما زالتْ سمةَ المشهدِ السياسيّ العراقيّ، مع انعدامِ أيِّ توافقٍ أو اتّفاقٍ على الأسماءِ المرشّحةِ لهذِهِ الوزارات.

مصادرُ مقرّبةٌ من لجنةِ التفاوضِ بشأنِ تشكيلِ الحكومةِ العراقيّةِ الجديدةِ برئاسةِ مصطفى الكاظمي، كشفتْ أنّ وفداً يُمثّل زعيمَ التيارِ الصدريّ مقتدى الصدر، وصلَ إلى العاصمةِ العراقيّةِ بغداد، والتقى زعيم “تحالف الفتح” هادي العامري، ليبلغه بشروطٍ جديدةٍ للصدر.

وبحسب المصادر ذاتها، فإنّ الصدر دعا “الفتح” للتخلّي عن منصب وزارة الداخلية وتولّي حاكم الزاملي الوزارة مهدِّداً بالنزول إلى الشارع في حال لم يتولَ الزاملي الوزارة.

وكان تحالف “سائرون” بزعامة الصدر انتقد أسماء الكابينة الوزارية المقترحة التي عرضها الكاظمي وضمت أسماء سبعة عشر وزيراً مقترحاً.

نائب عن “دولة القانون” يتوقع أن يتنحى الكاظمي عن مهمته

إلى ذلك أفاد النائب عن كتلة “دولة القانون” كاطع الركابي، أنّ رئيس الوزراء المكلّف يواجه عراقيل لاستكمال تشكيلته الحكومية وتقديمها للبرلمان، متوقّعاً أن يتنحى عن مهمة تشكيل الحكومة في الأيام المقبلة جراء ذلك.

الركابي قال إنّ الكاظمي أعطى القوى السنية والكردية التفويض الكامل بترشيح الأسماء للحقائب الوزارية، إلا أنّه اختلف مع الكتلة التي رشحته، ولم يتعامل معها بصورةٍ صحيحة في توزيع الوزارات.

قد يعجبك ايضا