الحكومة السورية ترفع الحجر الصحي عن بلدة عين منين بريف دمشق

 

بوادرُ انحسارٍ لفايروس كورونا في سوريا، بعد رفعِ العزلِ عن مناطقَ عُزِلتْ في السابق لظهورِ حالاتِ إصابةٍ فيها، وبعد شفاءِ عدّةِ حالاتٍ من الفايروس، وعدمِ تسجيلِ أيّةِ إصاباتٍ جديدةٍ في مناطق أخرى، وفقاً للمصادر الرسمية الحكومية.

الحكومة السورية أعلنت رفع الحجر الصحي عن بلدة عين منين بريف دمشق، بعد أن فرضته أواخر شهر آذار مارس المنصرم، كإجراءٍ احترازيٍّ لمنع انتشار الفايروس، وجاء رفع الحظر بعد شفاء الحالة الأولى المصابة في البلدة.

مصادر محلية في البلدة، أكدت أن وزارة الصحة السورية ومحافظة ريف دمشق، قرّرتا رفع العزل عن البلدة، لعدم ظهور أيَّة إصابة جديدة فيها منذ تاريخ فرض العزل عليها، مشيرة إلى أنه تم رفع الحواجز التي وضعتها الحكومة على مداخل البلدة في وقتٍ سابق.

وزارة الصحة السورية: ارتفاع حالات الشفاء من كورونا إلى 11 حالة

في السياق أعلنت وزارةُ الصحةِ السورية في بيان، شفاءَ خمسِ حالاتٍ جديدة من الإصاباتِ المسجَّلةِ بفايروسِ كورونا، ليرتفعَ بذلك عددُ حالاتِ الشفاءِ إلى إحدى عشرة حالة.

الوزارةُ قالت إنَّ عددَ الإصاباتِ المسجَّلةِ بالفايروسِ في البلادِ وصل إلى اثنتينِ وأربعينَ إصابة، شُفيت منها إحدى عشرة حالة وتوفيت ثلاث حالات، فيما تم تمديد إجراءات الحظر المتخذة ضد الفايروس، حتى الثاني من شهر أيار مايو القادم، مع تعديل أوقات الحظر لتصبح من السابعة والنصف مساءً حتى السادسة من صباح اليوم التالي.

وفيما يسود غموض حتى الآن حول وجود إصابات بكورونا من عدمه في المناطق الخاضعة للاحتلال التركي والفصائل المسلحة، لم تُسجّل أيّة حالة إصابة بالفايروس في مناطق الإدارة الذاتية شمال وشرق سوريا، باستثناء حالة إصابة واحدة توفيت في المشفى الحكومي بالقامشلي، وتكتّمت عليها الحكومة السورية.

قد يعجبك ايضا