اشتباكات بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي برأس العين المحتلة

الاشتباكات المسلحة والاقتتال بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، مشهد بات يتكرر بشكل شبه يومي في المناطق المحتلة بالشمال السوري، وغالباً ما يكون الخلاف على تقاسم المسروقات.

آخر هذه الخلافات على ما تم نهبه من ممتلكات السكان في مدينة رأس العين المحتلة، كان بين الفرقة عشرين وفصيل أحرار الشرقية الإرهابيين ، اللذين دارت بينهما اشتباكات مسلحة يوم الأحد، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد أشار إلى اشتباكات عنيفة أخرى بالأسلحة الرشاشة والقذائف، اندلعت قبل أيام في أحياء مدينة رأس العين، بين فصيلين إرهابيين تابعين للاحتلال التركي.

اقتتال جديد بين عناصر تابعة للاحتلال التركي بمدينة الباب

كما نشب اقتتال بين عناصرِ أحد الفصائل الإرهابيّة التابعة للاحتلال في مدينة الباب المحتلّة بريف حلب.

وأوضح المرصد السوري أنّ اشتباكاتٍ جرت بالأسلحة الرشاشة قرب السكن الشبابي في مدينة الباب، بين مجموعاتٍ من فصيل السلطان مراد الإرهابي، أسفرت عن وقوعِ إصابات.

وفي سياق منفصل، وفي إطار انتهاكاتها المستمرة بحق المدنيين اقتحمت مجموعةٌ من عناصرِ فصيل أحرار الشرقية الإرهابي، مركز منظّمة بهار الإغاثية بالقرب من المركز الثقافي في عفرين المحتلة، واعتدت بالضرب على مدير المركز وطردت الموظفين من المبنى وحطمت محتوياته.

قد يعجبك ايضا