استطلاع رأي يكشف رفض غالبية المواطنين الأتراك لنظام الحكم الرئاسي في تركيا

كشف استطلاع رأي شمل ست وسبعين محافظة تركية، أن ثمانية وأربعين في المئة من المواطنين الأتراك، يؤيدون النظام البرلماني ويرفضون نظام الحكم الرئاسي، الذي يقوده رئيس النظام رجب طيب أردوغان.

ففي استطلاع أجرته شركة استشارات البحوث الاستراتيجية، في ست وسبعين محافظة تركية، اعتبر أربعة وستون في المئة من المشاركين، أن النظام الرئاسي في البلاد، السبب وراء أغلب المشكلات، مؤكدين على ضرورة العودة إلى النظام البرلماني.

ورأى ثلاثة وخمسون في المئة من المشاركين، بأن سلطة البرلمان التركي قلت عند الانتقال إلى النظام الرئاسي في ظل نظام أردوغان.

يشار إلى أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، قام في العام ألفين وسبعة عشر، بقلب نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي، عبر استفتاء على تعديل الدستور شابه الكثير من عمليات التزوير وفق ما أكد مراقبون في حينه.

قد يعجبك ايضا