دعوة مشتركة لهدنة إنسانية واستئناف محادثات السلام في ليبيا

دعا وزراء خارجية كلّ من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، إضافة لكبير دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان، إلى هدنة إنسانية في ليبيا.
وحثّ البيان أطراف النزاع على استئناف محادثات السلام واستلهام روح شهر رمضان، من أجل الوصول إلى وقف حقيقي لإطلاق النار.

ونوّه وزراء الخارجية إلى أنهم يضمّون أصواتهم لصوت كلٍّ من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والقائمة بأعمال المبعوث الأممي إلى ليبيا، في الدعوة لهدنة إنسانية بين أطراف النزاع.

ولا تزال الأعمال القتالية مستمرّة في ليبيا، لمواصلة النظام التركي إرسال المرتزقة والأسلحة والجنود الأتراك للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق ضد الجيش الليبي، رغم الدعوات المتكررة من قبل الأمم المتحدة والدول الأوروبية لوقف إطلاق النار في ليبيا.

قد يعجبك ايضا