النظام التركي يزجّ بمزيد من المرتزقة السوريين في معارك طرابلس

 

فيما لا يزال مئات المرتزقة السوريين يتأهبون في معسكرات التدريب التركية للانتقال إلى ليبيا، فإنّ عملية تسجيل المزيد من قوائم المرتزقة مستمرة أيضاً بين عناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي شمال غربي سوريا.

دفعات جديدة من أولئك المرتزقة وصلت على التوالي إلى ليبيا، وثّقها المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أفاد بارتفاع أعداد المرتزقة الذي زجّ بهم النظام التركي في القتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق في طرابلس، إلى نحو سبعة آلاف وأربعمئة مرتزق، يضاف إليهم نحو ألفين وخمسمئة مرتزقٍ يتلقون التدريب في المعسكرات التركية.

هذا الارتفاع في أعداد المرتزقة يوازيه ارتفاع في حصيلة القتلى بين صفوفهم، إذ بلغت الحصيلة بحسب المرصد، قرابة من مئتين وثلاثين قتيلاً، معظمهم من فصائل لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه الإرهابية، التابعين للاحتلال التركي في سوريا.

الجيش يتهم قوات الوفاق بقصف المدنيين في ترهونة

وفي سياق التطورات الميدانية الأخيرة على الأرض الليبية، أعلنَ المتحدِّثُ باسمِ الجيشِ الوطنيِّ الليبيّ، أحمد المسماري أنّ مدينةَ ترهونة تعرَّضتْ يومَ أمس لقصفٍ صاروخيٍّ عنيفٍ من قبلِ قوّاتِ حكومةِ الوِفاق.

المسماري قال عبرَ صفحتِهِ في فيسبوك، إنّ أكثرَ من عشرينَ صاروخاً استهدفَت منازلَ ومناطقَ مدنيةٍ في ترهونة، مضيفاً أنّه يجري حصرُ الأضرارِ وتوثيقِها.

ودعا المسماري بعثةَ الأممِّ المتّحدةِ في ليبيا للاضطلاعِ بواجباتها وإدانة مَن وصفهم بالإرهابيين الحقيقيين، متوعداً بالرد على جرائمهم.

قد يعجبك ايضا