الفتح يكشف رفض الشيعة قبول الكاظمي لمرشحي الكرد والسنة

 

مع إجراءِ رئيسِ الوزراءِ العراقيّ المكلّف مصطفى الكاظمي مشاوارتِهِ مع الكتل والقوى السياسية لتشكيل الحكومة، كشفتْ كتلةُ الفتح عن رفض القوى الشيعية موافقةَ الكاظمي على مرشحي كتل الكرد والسنة لشغل حقائب وزارية بالحكومة المقبلة.

رئيس كتلة الفتح النيابية، محمّد الغبان، قال في بيانٍ، إنّ كتلةً شيعيةً محددةً أصرت على تفويض الكاظمي في اختيار الكابينة الوزارية لغايةٍ في نفسِها، والكتل الشيعية الأخرى وافقت أيضاً بشرط أن يُطبَّق هذا المبدأ على الجميع دون استثناء.

الغبان أضاف، الرئيس المكلف، خلافاً لذلك المبدأ، قبل مرشحي كتل الكرد والسنة وتعامل بازدواجية، مشيراً إلى أنّ هذا الأمرَ مرفوضٌ ويعقد تمرير الكابينة الوزارية.

وتنقسم القوى العراقية، بين أن تكون الخلافات حول وزارتي الداخلية والدفاع محصورةً بين السنة والشيعة، أو أن يحصر الكاظمي الملفّ الأمني بيده بحيث يرشّح هو وزيري الدفاع والداخلية وليس الكتل أو المكوّنات، وذلك وفقاً لوسائل إعلامٍ عراقيّة.

والحديثُ عن وزارتي الداخلية والدفاع وحصره بيد رئيس الوزراء المكلّف، يثير شكوكاً لدى الفصائل الموالية لإيران في العراق إذ تخشى أنْ يكونَ انفرادُ الكاظميّ بالملفِّ الأمنيّ مقدمةً لاتّخاذه إجراءاتٍ ضدّها تحت عنوان حصر السلاح بيد الدولة الذي شدّد عليه بعد تكليفه.

قد يعجبك ايضا