إدانات بالإبادة الجماعية للأرمن على يد العثمانيين

مليون ونصف المليون ضحية، هم ثلثي تعداد الشعب الأرمني آنذاك، تم ذبحهم في نقاط أضحت معلومة وباتت أوابد دالة لهول المذبحة التي ارتكبها العثمانيون بحقهم على مدى التاريخ.

إدانات وانتقادات توالت على تركيا ونظامها الحاكم تنديداً بما أقترفوه من مجاز بحق الأرمن في بدايات القرن العشرين.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال إن هذه الإبادة الجماعية أسفرت عن ترحيل وتهجير وقتل مليون ونصف مليون أرمني عام ألف وتسعمئة وخمسة عشر.

وفي إشارة إلى المجازر التركية بحق الأرمن، أضاف ترامب بأنه ينبغي أخذ العبرة من دروس الماضي حتى لا تتكرر الأحداث، في وقت صنفت الإبادة الأرمنية التي استمرت قرابة الثماني سنوات كأول إبادة شهدها القرن العشرين.

من جانبها، دانت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، الإبادة العثمانية للأرمن في الذكرى الخامسة بعد المئة، وقالت إن هذه الأعمال البربرية الرهيبة التي ارتكبت بحق الأرمن، تظل وصمة عار في تاريخ البشرية وتذكيراً مروعاً بمسؤوليتهم ضد الفظائع في عصرهم.

إلى ذلك، أعرب السيناتور الأمريكي، تيد كروز، عن شعوره بالفخر إزاء جهود مجلس الشيوخ في تمريره قراراً من الحزبين لإحياء ذكرى هذه الإبادة الجماعية التي نفذت على أيدي العثمانيين والإقرار بها.

يأتي ذلك فيما تعهد نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن بالاعتراف رسمياً بالإبادة الجماعية للأرمن عام ألف وتسعمئة وخمسة عشر، إذا تم انتخابه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، وهي خطوة تجنبها الرؤساء السابقون لسنوات.

قد يعجبك ايضا