أكثر من 120 ألف حالة وفاة بالفايروس في أوروبا

تواصل القارة الأوروبية معركتها الشرسة مع فايروس كورونا المستجد، الذي لا تكاد وفياته وإصاباته تنخفض في دولة من دولها حتى ترتفع في أخرى.

وكالة الصحافة الفرنسية، قالت إن حصيلة الوفيات بالفايروس في أوروبا، تخطت مئة وعشرين ألف حالة، خمسة وسبعون بالمئة منها في إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا.

ففي فرنسا أعلنت الإدارة العامة للصحة، أن البلاد سجلت أكثر من اثنين وعشرين ألف حالة وفاة بالفايروس، في كل من المستشفيات ودور المسنين ومراكز الرعاية الاجتماعية.

غير أن في هولندا، فإن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، تخطى حاجز 37 ألف، كما سجلت البلاد 120 حالة وفاة جديدة، ليرتفع عدد الوفيات إلى أكثر من أربعة آلاف وأربعمئة.

أما في بريطانيا التي تعتبر خامس أعلى دولة في العالم بمعدل الوفيات بالفايروس، سجلت البلاد أكثر من عشرين ألف حالة وفاة، بعد تسجيل ثمانمئة وثلاث عشرة حالةً جديدة، في ظل الانتقاد للحكومة بسب أسلوب تعاملها مع تفشي الفايروس، من حيث التباطؤ في فرض العزل العام مقارنة بنظرائها في أوروبا.

ويتخوف البريطانيون من أن قلة عدد أجهزة الاختبار للفايروس، قد يعني استمرار إجراءات العزل العام لفترة أطول وهو ما يمثل ضربة للاقتصاد البريطاني، خامس أكبر اقتصاد في العالم.

وبحسب معهد “روبرت كوخ”، للأمراض المعدية، فإن ألمانيا سجلت السبت، أكثر من ألفي حالة إصابة بالفايروس، ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى أكثر من مئة واثنين وخمسين ألفاً.

الجدير ذكره، أن حصيلة وفيات فايروس كورونا المستجد حول العالم، تخطت حاجز الـ 200 ألف حالة، فيما اقتربت أعداد الإصابات من مليونين و900 ألف حالة، شفي منها أكثر من 820 ألف حالة.

قد يعجبك ايضا