هولندا: حيوانات الألباكا تدخل البهجة إلى قلوب المسنين بدار رعاية في ظل ظروف الحجر الصحي

تقوم مجموعة من حيوانات الألباكا الودودة بجولات على دور الرعاية بمدينة ميدلبورغ الهولندية لتتفاعل مع المسنين وتساعدهم لطرد الشعور بالوحدة خلال أزمة فيروس كورونا. وتظهر اللقطات المصورة ستة من حيوانات الألباكا – وهي أريندا وآدا وآفجي وآمبر وبوني وألفا – تأكل من أيدي المسنين بدار “فيلا ريتنبورغ” للرعاية، بينما تمشي متراقصة بالحديقة وتحدق بكل ما حولها.

وقالت جاكلين دي وينتر، مديرة دار “فيلا ريتنبورغ” للرعاية: “إنها حيوانات اجتماعية وهذا ما يفتقده المقيمون هنا قليلاً، وهو التواصل الاجتماعي.

من الجميل رؤية أن الحيوانات تسد هذا النقص”. بالنسبة لشركة “ألباكاس زيلانديا” التي تملك الحيوانات الستة، تسببت أزمة فيروس كورونا بإيقاف رحلتها الاعتيادية إلى المزارع، ما دفعهم لتحويل معظم عملهم إلى دور الرعاية.

وقالت مارا هوميز-فلاندر، صاحبة شركة “ألباكاس زيلانديا”، والتي زارت أكثر من 25 دار رعاية منذ بدء تفشي فيروس كورونا: “تناقشنا مع بعض تلك الدور، عادةً ما كنا ندخل غرف المعيشة والنوم، ولكننا لا نستطيع ذلك بعد الآن لذلك جئنا إلى الحديقة ويكون المسنون قرب النافذة أو في الحديقة ليتمكنوا من رؤية الحيوانات”.

قد يعجبك ايضا