قلق أممي حيال الوضع الإنساني في مخيم الركبان

أعرب ديفيد سوانسون من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، عن قلق المنظمة البالغ حيال الوضع الإنساني في مخيم الركبان على الحدود السورية ـ الأردنية.

وقال سوانسون، إن اللاجئون يعيشون أوضاعاً مأساوية صعبة بسبب نقص حاد في الغذاء والمساعدات الطبية.

وأضاف ديفيد سوانسون، أنهم لم يعد يستطيعوا الوصول إلى العيادة الطبية التي تدعمها الأمم المتحدة على الجانب الأردني، نتيجة إغلاق الحدود والإجراءت التي اتخذتها الحكومة الأردنية لمكافحة فايروس كورونا.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة ستواصل تقديم المساعدة الإنسانية المنتظمة للاجئين في مخيم الركبان، بالإضافة لتقديم الضمانات الأمنية اللازمة للعاملين في المجال الإنساني هناك.

قد يعجبك ايضا