زعماء العالم يطلقون خطة أممية لكبح تفشي كورونا بدون أمريكا

عبر دوائر تلفزيونية للإعلان عن الخطة التي وصفتها الأمم المتحدة بأنها تعاون تاريخي لمحاربة تفشي فايروس كورونا، تعهد زعماء العالم بتسريع الجهود لإنتاج أدوية ولقاحات وإجراء اختبارات للفايروس المستجد ونشرها في مختلف أنحاء العالم.

المبادرة الإنسانية التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية بدون الولايات المتحدة، شارك فيها كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا، وآخرون غيرهم خلال اجتماع افتراضي.

وتهدف المبادرة إلى تسريع تطوير الأدوية والاختبارات واللقاحات الآمنة والفعالة للوقاية وتشخيص وعلاج فايروس كورونا، وضمان العدالة في الحصول على العلاج للأغنياء والفقراء.

وخلال الاجتماع الافتراضي، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، إنهم يواجهون تهديداً مشتركاً لا يمكن هزيمته إلا باتباع نهج مشترك.

في حين اعتبرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، أن الهدف من الجهود هو الوصول في مطلع مايو/ أيار إلى سبعة ونصف مليار يورو، أي أكثر من ثمانية مليارات دولار، لتعزيز جهود العمل.

من جهته، أعلن الرئيس الفرنسي مواصلتهم التعبئة في دول مجموعة السبع و مجموعة العشرين لدعم هذه المبادرة، موضحاً أن المعركة ضد كورونا مصلحة مشتركة، ولا ينبغي أن يكون هناك انقسام.

وعلى الصعيد ذاته، حذر رئيس جنوب أفريقيا، وهو رئيس الاتحاد الأفريقي، من ضعف المناعة في القارة، في مواجهة أضرار الفايروس.

ومنذ الظهور الأول لفايروس كورونا في مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي، أصيب أكثر من 2,7 مليون شخص بالمرض، الذي أودى بحياة ما يقرب من 190 ألف شخص حتى الآن بحسب إحصاءات رسمية.

قد يعجبك ايضا