حمى الخنازير .. الوباء الآخر الذي يهدد أوروبا

حمى الخنازير الأفريقية، هي جائحة أخرى قد تعصف بأوروبا، ووباء يصيب الخنازير البرية والخنازير العادية التي تُربّى في المزارع، وقد اقترب هذا الوباء من أوروبا في الأسابيع الأخيرة.

تم العثور على جثث الخنازير البرية المصابة بهذه الحمّى في الأسابيع الأخيرة في غرب بولندا، على بعد عشرة كيلومترات فقط من الحدود مع ألمانيا. يمكن أن تنقل الخنازير هذا المرض إلى الخنازير الأليفة ولكن ليس إلى البشر.

ويشعر العديد من مُربّي الخنازير البولنديين بالتهديد، وقطاعهم على المحك، لابد أنهم قتلوا عدة آلاف منها في هذه المنطقة. ويتهمون الحكومة بتجاهل البحث عن الخنازير الميتة التي وصفها مثل “القنابل الفيروسية” المحتملة لمُربّي الخنازير.

يذكر أنه في في العام الماضي تم قتل حوالي 35000 خنزير في شمال شرق بولندا، أما في بداية هذا العام فقد قُتل 24000 خنزير في غرب البلاد.

وقد تم إنشاء وحدة عمل خاصة في مدينة دريسدن الألمانية، عاصمة ولاية سكسونيا، القريبة من بولندا، من أجل حماية تربية الخنازير، هذا القطاع المزدهر في ألمانيا، وقام رئيس هذه الوحدة بصفة مستعجلة بإنشاء سياج مضاد للخنازير البرية طوله 130 كيلومترا.W

وفي حين أنهت ولاية ساكسونيا الألمانية بناء السياج الواقي، عزّزت بولندا أيضاً مكافحة المرض، حيث يُسمح للصيادين الآن استخدام كواتم الصوت للقضاء على الخنازير البرية ويمكن استدعاء الجيش لمساعدتهم. الهدف من ذلك هو تقليل عدد الخنازير البرية بنسبة 90٪ في عدد من المناطق.

قد يعجبك ايضا