تحذير من عودة خطر تنظيم داعش الإرهابي بين ديالى وصلاح الدين

قالت لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية إن أكثر من 20 قرية تقع خارج نطاق تأمين عمليات ديالى وصلاح الدين، ما يزيد من إمكانية ظهور عناصر تنظيم داعش الإرهابي بين المحافظتين.

وأوضح عضو اللجنة عبد الخالق العزاوي أن أكثر من 20 قرية في قاطع “مطيبيجة” لازالت غير مؤمنة ولم تشهد عمليات تطهير بالشكل الصحيح، مشيراً إلى أن تلك القرى لازالت خالية من السكان رغم المطالبة بإعادتهم إليها.

وأعتبر العزاوي أن إعادة السكان والنازحين من تلك المناطق إليها من جديد هي خطوة صحيحة للحد من تحركات عناصر داعش وتأمين للمناطق الشمالية من ديالى.

وتعتبر مناطق مطيبيجة الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين أخطر بؤر الإرهاب بسبب الطبيعة الجغرافية الوعرة التي مكنت عناصر داعش من اتخاذها معقلاً لهم، ومنطلقاً للهجمات الإرهابية في مناطق أطراف ديالى وكركوك.

قد يعجبك ايضا