برنامج كوميدي عراقي يستخدم الفكاهة لمكافحة كورونا

منذ بدء أزمة تفشي فيروس كورونا، عمد القائمون على برنامج “قف للتحشيش” الذي يذاع على مواقع التواصل الاجتماعي إلى المزج بين السخرية والفكاهة مع الإرشادات حول كيفية مكافحة الفيروس.

يفتح الممثل الكوميدي العراقي محمد قاسم باب منزله ليجد نفسه وجها لوجه مع فيروس كورونا متجسدا على شكل إنسان، وقبل أن يسأله حتى ماذا يريد يباغته الفيروس بطلب الدخول إلى المنزل ويدلف للداخل.

هذا كان أحد المشاهد الكوميدية التي تضمنها برنامج “قف للتحشيش” للتوعية حول مخاطر فيروس كورونا المستجد. والتحشيش في لغة الشارع بالعراق تعني القهقهة بصوت عال.

ومنذ بدء أزمة تفشي فيروس كورونا، عمد القائمون على البرنامج الذي يذاع على مواقع التواصل الاجتماعي إلى المزج بين السخرية والفكاهة مع الإرشادات حول كيفية مكافحة الفيروس، وعلى رأسهم قاسم وهو أحد أبطال البرنامج ويعمل أيضا أستاذا في كلية الآداب في جامعة البصرة.

مقتطف صوتي بالعربية

وكانت محطة المربد الإذاعية ومقرها البصرة قد أطلقت البرنامج في عام 2016. وعلى مدى الأعوام الماضية، انتجت المحطة عشرات الحلقات بمساعدة ممثلين من كلية الآداب في جامعة البصرة.

وزادت شعبية البرنامج بشكل ملحوظ خلال الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، لكن منذ بدء أزمة كورونا، زادت المشاهدات أكثر وأكثر حسبما يقول ضياء البزوني مدير إذاعة المربد.

مقتطف صوتي بالعربية

وعلى الرغم من بساطة إمكانيات الإنتاج لدى العاملين بالبرنامج، أصبح “قف للتحشيش” من ضمن البرامج الشهيرة للمواطن العراقي على الإنترنت، واليوم تضم صفحة البرنامج على موقع يوتيوب نحو سبعة ملايين مشترك.

قد يعجبك ايضا