مجلس القضاء العراقي: إطلاق سراح أكثر من 20 ألف موقوف بسبب كورونا

منعاً لتفشي فايروس كورونا المستجد داخل السجون، أعلن مجلس القضاء الأعلى بالعراق إطلاق سراح عشرين ألفاً وأربعين متهماً، حتى تاريخ الثاني والعشرين من نيسان/ أبريل الجاري.

مجلس القضاء أكد أن محاكم الجزاء هي من تتخذ قرارات الإفراج عن المتهمين، مضيفاً أن هذه القرارات تأتي انسجاماً مع توجيهات خلية الأزمة، لاحتواء انتشار الفايروس.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أعلنت في منتصف آذار/ مارس الماضي، إطلاق سراح جميع الموقوفين على ذمة التحقيق، في كافة المحافظات، تفاديا لتضررهم من الفايروس، إلا أن الكثير من النشطاء والمنظمات الحقوقية، أكدوا أن هذه القرارات لم يتم تنفيذها على معتقلي المظاهرات.

وفي أكثر من مناسبة، حذرت المنظمات الحقوقية، من الوضع الكارثي للسجون العراقية خاصة التي تضم المعتقلين، في ظل تفشي الفايروس المستجد، مشيرة إلى أن السجون العراقية تضم أكثر من ضعف طاقتها الاستيعابية، بالإضافة إلى تهالك البنية التحتية التي تعد بيئة خاصة للفايروس.

وسبق أن أعلن المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب رصده ستّ حالات وفاة جراء الفايروس بين المعتقلين، مؤكداً أن السلطات العراقية تكتمت على الأمر، ووفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز، فقد سجّل العراق حتى الآن نحو ألف وثلاثمئة وإحدى وستين حالة إصابة، ونحو ثلاث وثمانين حالة وفاة.

قد يعجبك ايضا