المسماري: تركيا تحاول تشويه سمعة الجيش الليبي ببث الإشاعات

الناطقُ باسمِ الجيشِ الليبيِّ، أحمد المسماري، قال في بيانٍ إنَّ النظام التركيّ وحكومة الوفاق تحاول بثَّ إشاعات مفادها استخدام الجيش الوطني الليبي للغازات السّامة في محور صلاح الدين، لإقناع الرأي العام بالسماح لاستخدامها الطائرات التركية المقاتلة بعد فشل طائراتها المُسيّرة.

المسماريّ طالب كل من له علاقة بالأزمة الليبية وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا بمراقبة ذلك عن كثب، مضيفاً إّنهم مستعدّون لإجراء تحقيقٍ دوليٍ بخصوصِ هذه المزاعم والأكاذيب التي استخدمها النظامُ التركيّ سابقاً لتبرير تدخّله في سوريا ولتنفيذ مخططاته الخبيثة في المنطقة العربيّة، على حدِّ تعبيره.

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف إطلاق النار وإنهاء النزاع

من جانبها، دعت رئيسة بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ستيفاني ويليامز الأطراف الليبية إلى وقف لإطلاق النار وإنهاء النزاع مع اقتراب بداية شهر رمضان، معبرة عن قلقها جراء تدفق الأسلحة والمقاتلين المستمر إلى البلاد.

ويليامز أكدت في مؤتمر صحفي عبر الفيديو إنه بينما توقفت الرحلات الجوية في غالبية أنحاء العالم، ما تزال طائرات الشحن تصل إلى ليبيا، الأمر الذي حولها إلى حقل تجارب للأسلحة.

المسؤولة الأممية أضافت أن الأمم المتحدة تراقب وتسجل الخروقات وأنها سجلت أخيراً ظهور أسلحة جديدة منها أسلحة حرارية مضادة للدروع، وطائرات من دون طيار تنفجر عند الاصطدام، تستخدم في مناطق مأهولة في ليبيا.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من تقارير أفادت بوقوع أعمال انتقامية في صرمان وصبراتة التي تسيطر عليها حكومة الوفاق وحصارها لمنطقة ترهونة، بالإضافة إلى قلقها من استخدام محتمل لسلاح كيميائي في صلاح الدين.

قد يعجبك ايضا